مسجد سيدي أحمد بن يوسف

الرئيسية » مواقع و معالم تاريخية و أثرية » مسجد سيدي أحمد بن يوسف

مسجد سيدي أحمد بن يوسف

سيدي أحمد بن يوسف

يعتبر أحد أهم الشخصيات الصوفية من القرن العاشر هجري، سنة 1435 بقلعة بني راشد بجبال بني شقران ولاية معسكر، و اسمه الكامل أبو العباس أحمد بن يوسف بن أمحمد المريني (نسبا) و الهواري (دارا) و الراشدي (نشأة) و الملياني (وفاة). أخذ المبادئ العلمية على مشايخ مدرسة تلمسان الفكرية في أواخر القرن التاسع الهجري، و هي مدرسة العالم الكامل محمد السنوسي .ثم أكمل تعليمه على يد الشيخ الجليل أحمد زروق البرنوصي ببجاية المتوفى  بطرابلس سنة 1494 م ’والذي كان بمثابة مرشده الروحي إلى الطريقة الشاذلية .نال سيدي أحمد بن يوسف شعبية واسعة في شمال إفريقيا وخاصة في أوساط سكان المناطق الوسطى والجنوب الغربي وبعض المناطق من الغرب الأقصى ’ باعتباره أكبر شخصية صوفية وأكثر تأثيرا بعلمه ونشاطه الاجتماعي الهام أثناء الدولة الزيانية وبداية حكم العثمانيين بالجزائر .أقام زاوية برأس الماء والتفت حوله جموع غفيرة من الموردين التابعين لطريقته الشاذلية وبلغ عددهم 80 ألف مورد، وانتشرت طريقة أحمد بن يوسف الشاذلية في الجزائر وفي المغرب الأقصى بسرعة أثناء حياته .توفي رحمه لله بضواحي العامرة ولاية عين الدفلى في شهر صفر 931 ه الموافق لسنة 1524 م، وهو متجه إلى الشرق الجزائري وحملت جثته على ظهر بغلة وتابعت سيرها إلى أن توقفت بأحد أحياء مدينة مليانة التي كان بها مثواه الأخير